هؤلاء المشاهير يؤمنون بوجود الأشباح.. وهذا ما حصل معهم

من منّا لم يصدق فكرة وجود الأشباح وهو صغير، حتى إنه نام خائفاً في معظم لياليه من أن يأتيه شبحٌ ما ليختطفه، لكن هذه الفكرة تلاشت يوماً بعد يوم، وكلما كبرنا أصبحنا نضحك على أنفسنا.

لكن يبدو أن بعض المشاهير مازالوا مقتنعين بوجودها، ويؤمنون بأن الأشباح تحوم حولنا، بل إن بعضهم يتحدثون إليها.

كريستين ستيوارت
اعترفت النجمة كريستين ستيوارت بأنها تتحدث إلى الأشباح، وأن لديها طاقةٌ حساسة تجاههم، وأنها تراهم وهم يطوفون حولها أحياناً.

كيانو ريفز
ليس فقط كريستين من رأت الأشباح وتحدثت إليهم، بل إن نجم “ماتريكس” قال إنه رأى شبحاً في نيويورك، وكان رائعاً، حيث نظر فجأة إلى أحد المداخل، فرأى سترة فارغة دون جسد، تظهر ثم تختفي، مشيراً إلى أنه كان يبلغ من العمر ست أو سبع سنوات في ذلك الوقت.

مايلي سايرس
أشارت النجمة إلى أنها أقامت في شقة بلندن كانت مسكونة، وأن الأمر كان مرعباً للغاية، حيث سردت مايلي تجربتها في المبنى الذي “كان مخبزاً قديماً”، مشيرةً إلى أن صنبور دش الحمام تحول إلى ساخن فجأة، بينما كانت أختها الصغرى “نوح سايرس” بالداخل، وأنها رأت “صبياً صغيراً يجلس على المغسلة يراقبها”.

أريانا غراندي
أجابت مغنية البوب عن سؤالٍ طرح عليها عام 2013، عما إذا كانت تؤمن بالكائنات الفضائية والأشباح، قائلة: “سيكون من الغباء أن نعتقد أننا الأشخاص الوحيدون هنا”.

وقالت غراندي إنها كانت في طريقها إلى مقبرة “tull”، “التي تُعرف بإحدى بوابات الجحيم السبع على الأرض”، لكنها غادرت؛ لأن أشياء غريبة بدأت تحدث معها، مثل وجود رائحة الكبريت، التي هي علامة على وجود الشياطين.

ريهانا
تتجنب ريهانا الذهاب إلى أحد الأماكن الشهيرة في كاليفورنيا؛ “لأنها تخاف من الأشباح”. ففي قصة غلاف عام 2013، لإحدى المجلات، اعترفت المغنية بأنها تبتعد عن “شاتو مارمونت”، بسبب وجود الأشباح.

سلمى حايك
عام 2021، وخلال ظهورها في أحد اللقاءات، اعترفت حايك بأن منزلها في لندن مسكون، وقالت إن أشياء غريبة حدثت، مثل: عزف البيانو من تلقاء نفسه، وإضاءة وإطفاء الأنوار، وفتح وإغلاق الأبواب والنوافذ.

وأضافت حايك أن أشخاصاً آخرين بالمنزل رأوا أشباحاً، بمن في ذلك ابنتها، مشيرة إلى أن مرشداً زار المنزل، ووجد ما يقرب من 20 شبحاً.

ماثيو ماكونهي

قال نجم “Ghost of Girlfriends Past“، إنه كانت تطارده روح تدعى “مدام بلو”، وأنه لم يكن تحت تأثير أي شيء وقتها، مشيراً إلى أنه جلس وتحدث معها، وأخبرها بأنه بإمكانها التحرك بالمنزل كيفما شاءت.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة