شقيق شيرين يُهاجمها… ويُلمّح لتواجدها مع حسام حبيب

تشتعل أزمة شيرين عبد الوهاب مع شقيقها من جديد، بعد أن هاجمته شيرين فور خروجها من المستشفى، وتوعدته بسبب ما اعتبرته مؤامرة بدافع الشفقة والأخوة.

محمد عبد الوهاب، شقيق شيرين الذي أجبرها على دخول المستشفى، للعلاج من إدمان المخدرات، قرر أن يعلق على أفعالها عقب خروجها من المستشفى.

وعبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، كتب قائلا “حسبي الله ونعم الوكيل.. تمشي سواق بيشتغل معاكي بقاله 22 سنة صاينك وصاين ولادك.. وشغالة بنت صغيرة ملهاش ذنب”.

وانتقل بعدها ليعلق على إنهاء علاقتها مع ميمي فؤاد، مدير أعمالها السابق، وكيف تحول في غضون أيام إلى “المدعو ميمي”، بحسب ما ورد في بيان شيرين.

حيث علق شقيقها قائلا “اللي كنتي من شهر منزله صورة ليه كاتبة عليها أجدع راجل في مصر”، مبديا اندهاشه مما فعلته معه، وإنهاء علاقة العمل بينهما.

“كان يعايرها بجهلها”.. اعلامية تتحدث عن مخطط حسام حبيب لتدمير شيرين عبد الوهاب (فيديو)
شقيق ووالدة شيرين: تتعاطى المخدرات مع حسام حبيب في الشقة

وفي نهاية تعليقه ألمح محمد عبد الوهاب إلى تواجد حسام حبيب زوجها السابق بصحبتها، وهو الأمر الذي نفته شيرين فور خروج صورة تجمعهما معا.

وكتب محمد عبد الوهاب قائلا “يا ترى بقى بعد كل ده.. لوسي ابن طنط فكيهة.. اللي انتي معاه من ساعة ما خرجتي.. في فيلا قرايبه في “لاند مارك” مبسوط ؟”.

ذلك الأمر الذي أثار جدلا كبيرا، في ظل ربط الجميع بين حسام حبيب وما ذكره محمد عبد الوهاب، على الرغم من كونه لم يذكر اسمه في الحديث.

لكن المفاجأة تمثلت فيما نشره حسام حبيب عبر خاصية القصص المصورة على “إنستغرام”، حيث كتب قائلا “زعلان على شلتك يا بطيخة”.

وهو الأمر الذي فسره البعض باعتباره ردا غير مباشر على شقيق شيرين عبد الوهاب، وكونه غاضبا من رحيل من كانوا ينقلون إليه أخبار شقيقته.

ويبدو أن الأزمة لن تتوقف عند هذا الحد، في ظل اشتعالها من جديد بعد خروج شيرين من المستشفى، وتوعدها لشقيقها بسبب ما فعله.

(العربية)

وسوم :
مواضيع متعلقة