عبد المنعم عمايري يعلق على المشاهد الجريئة في مسلسل ستيلتو ويصف الشعوب العربية بالمتخلفة

علق الممثل السوري عبد المنعم عمايري على الانتقادات التي طالت المشاهد والقبل الجريئة بين الفنانين في مسلسل ستيلتو.

ورأى عمايري في لقاء مصور رصدته منصة تريند، أن الأمر بالنسبة له شخصي ولا يفضل الحديث عن غيره من الفنانين.

وأوضح الممثل عبد المنعم عمايري أن ”كل فنان يتمتّع بالحرية وأنا لا ألوم أي شخص، فلكل واحد الحرية بقناعاته”.

كما وأشار في تعليقه على المشاهد الجريئة في “ستيلتو” إلى أنه لا يستطيع إطلاق الأحكام المطلقة على أي أحد.

وتطرق عمايري بالحديث عن مشهد القبلة الجريئة مع الممثلة كندا حنا في فيلمهما ”الإفطار الأخير“، الذي أحدث جدلاً واسعاً.

وقال الممثل السوري عن فيلم ”الإفطار الأخير“ إنّه عمل سينمائي ولا يدخل إلى كل منزل، بل المشاهد يختار مشاهدته.

وتأسف عبد المنعم عمايري على الحالة التي وصل إليها الشعوب العربية، ورأى أن القبلة تكون جائزة في حال كان لها ضرورة درامية.

كما رأى عمايري بأن الشعوب العربية أصبحت ”متخلفة إلى أبعد الحدود“، على خلفية انتقادها للمشاهد الجريئة.

وقال: ”شاركت بمسلسل قيد مجهول يلي كسر الدنيا ورح يروح (ايمي اوردز) إلاّ أنّه طلع تريند بسبب مشهد جلوسي في المرحاض“.

كما وختم بأنه درس حوالي 30 عاما وأصبح أكاديمياً وذلك للوصول إلى مرحلة يتمّ فيها التمييز بين الشخصية التي يجسدها وبين ذاته.

دراما تريند

وسوم :
مواضيع متعلقة