تشارليز ثيرون تواجه الانتقادات بسبب تصريحها… ماذا قالت؟

أثارت الممثلة الأميركية، تشارليز ثيرون، موجةً من ردود الفعل في بلدها الأم جنوب إفريقيا، بعدما قالت إن اللغة الأفريقانية، وهي لغة أسلاف المستوطنين الهولنديين، في طريقها إلى الزوال.

وقالت الممثلة البالغة 47 عاماً، في حديث ضمن البودكاست الأميركي “سمارتليس”، “ما يزال هناك نحو 44 شخصاً يتكلّمون هذه اللغة، فهي بالتأكيد تتجه نحو الزوال. هي ليست لغة مفيدة فعلاً”.

وضج موقع تويتر بتعليقات عبر فيها مواطنو جنوب إفريقيا عن آرائهم إزاء تصريح ثيرون الحائزة على جائزة الأوسكار، فمنهم من دعم رأيها بينما شجبه آخرون.

وكتب حساب “Juleanor”: “يا له من تعليق غير محترم للملايين من مواطني جنوب إفريقيا من مختلف الأعمار والأعراق… الذين تمثل الأفريقانية لغتهم الأولى”.

وغرّد حساب “SaboSizwe” في المقابل: “شكراً تشارليز ثيرون لأن… اللغة العنصرية تزول وينبغي ألا يتم الاعتراف بها”.

واللغة الأفريقانية هي إحدى اللغات الـ11 الرسمية في جنوب إفريقيا، ويستخدمها نحو 12 في المئة من السكان البالغ عددهم حوالى ستين مليون نسمة.

(سكاي نيوز)

وسوم :
مواضيع متعلقة