بالصورة: هي في الـ 63 من عمرها لكنها بدت في الثلاثينات.. ميادة الحناوي تُفاجئ الجميع بآخر ظهور لها

فاجأت الفنانة السورية ميادة الحناوي الجمهور بأحدث ظهور لها، حيث بدت وكأنها في الثلاثينات من عمرها، ما أحدث حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفنانة وهي تقف إلى جانب أحد الأشخاص أثناء تواجدهما في دار الأوبرا، حيث تظهر الحناوي في الصورة المتداولة بملامح وجه مشدودة، وقوام ممشوق، وبحاجبين عريضين منحاها مظهرًا شبابيًا.

وتفاعل رواد المواقع مع الصورة بين مشكك ومصدق، فمنهم من رأى أن الصورة معدلة عن طريق “الفوتوشوب”، في حين رأى آخرون أن ظهور الفنانة بهذا الشكل نتيجة خضوعها لعمليات تجميل مؤخرًا.

وسابقًا، انتشرت الشائعات حول خضوع ميادة لعملية تجميل، بعدما نشر الطبيب نادر صعب صورة لها قبل التجميل وبعده عبر حسابه في “إنستغرام”، لكنها نفت ذلك جملة وتفصيلًا، كاشفةً أن سر جمالها يعود لامتناعها عن التدخين وشرب الكحول، وأخذها قسط كافٍ من النوم، واستيقاظها باكرًا من النوم.

وأكدت الحناوي، 63 سنة، أنها لم تخضع لأي عملية تجميل، معربة عن استغرابها من الفكرة وقالت: “لا أعوذ بالله.. ورحمة ماما ما حصل”.

(فوشيا)

وسوم :
مواضيع متعلقة