نزاع شيرين وروتانا القضائي مستمر رغم الصلح.. ومحاميها يكشف التفاصيل

فجر حسام لطفي، محامي الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب مفاجأة جديدة، بعدما أعلن أن النزاع القضائي أمام المحاكم بين موكلته وشركة روتانا للصوتيات والمرئيات ما زال قائما، رغم تصالحها مع المدير التنفيذي سالم الهندي، في الـ 30 من شهر نيسان (أبريل) الماضي.

وأكد لطفي في بيان له، الأربعاء، عدم وصول أية أوراق للتنازل عن الدعاوى المتبادلة بين الطرفين، مشددا على قبول استئناف شيرين على حكم تغريمها خمسة ملايين جنيه لصالح روتانا.

وأوضح أن النزاع القانوني بين شيرين عبد الوهاب وشركة روتانا ما زال محل فحص المحكمة الاقتصادية، وتم قبول الاستئناف المرفوع شكلاً وفي الموضوع تم إلغاء حكم المحكمة أول درجة، وكذلك ندب هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وهي جهة الخبرة المختصة طبقاً لنص المادة الثانية من القانون.

View this post on Instagram

A post shared by Foochia – فوشيا (@foochiagram)

وكانت محكمة القاهرة الاقتصادية قد أصدرت يوم 26 مارس 2023 قرارها الذي يفيد بإلزام شيرين عبدالوهاب بدفع تعويض مادي لشركة روتانا قدره 5 ملايين جنيه، بما يعادل 162 ألف دولار تقريبا؛ بسبب عدم التزامها ببنود العقد المبرم بينهما في العام 2019.

ولفت المحامي حسام لطفي، رئيس فريق الدفاع عن الفنانة شيرين، إلى أن صحيفة الطعن على الحكم الصادر لصالح شركة روتانا تضمنت عدة طلبات منها إلغاء حكم محكمة أول درجة، والقضاء مجددا برفض الدعوى، وقبول الطلب العارض بدعوى فرعية بإدخال شركة “ذي بيسمنت” للإنتاج الفني.

يذكر أن الخلاف بين شيرين وشركة روتانا يعود إلى يناير عام 2019، حيث وقّعت شيرين اتفاقًا مع الشركة، لتسجيل ألبومين غنائيين، و2 فيديو كليب لكل ألبوم، بجانب إحياء 3 حفلات مقابل 10 ملايين جنيه، على أن ينفذ هذا العقد في مدة أقصاها 3 سنوات.

واندلعت الأزمة بين الطرفين بعد طرح شيرين أربع أغانٍ دون أي ذكر للشركة المنتجة، وبعدها أعلنت في مداخلة ضمن برنامج “حروف الجر” أنها لن تصبح “ملكا لأحد”، كاشفة أن لديها شركتها ومنهجها الخاص.

فوشيا

وسوم :
مواضيع متعلقة