زوج الممثلة الهندية سريديفي يكشف اللحظات الأخيرة من حياتها

كشف المنتج بوني كابور، عن أنه كان شاهدا على اللحظات الأخيرة لزوجته، الممثلة الهندية سريديفي، والتي توفيت الأسبوع الماضي في إمارة دبي الخليجية.

وسرد كابور لصديقه كومال ناهتا، أنه بعد حضورهما لحفل الزفاف العائلي في إمارة رأس الخيمة الإماراتية، سافر إلى مدينة لاك ناو الهندية من أجل حضور اجتماع هام، بينما بقيت سريديفي في دبي من أجل التسوق لابنتهما جانفي وللاسترخاء، وفقا لصحيفة “الخليج تايمز”.

ولكن في يوم وفاتها، قرر كابور أن يفاجئ زوجته سريديفي، بحضوره في الفندق المقيمة فيه بدبي، وهو أبراج جوميرا الإمارات في الساعة 5:30 مساءا، واتفقا على تناول العشاء سويا في أحد المطاعم في المساء.

وتابع كابور أن سريديفي ذهبت إلى الحمام للاستحمام، بينما جلس هو في الخارج لانتظارها، وظل يشاهد التليفزيون لمدة 20 دقيقة، ولكنه شعر بالقلق عندما حلت الساعة الثامنة مساءا، وهو ما يصعّب مهمة حجز طاولة في مطعم، فذهب للاطمئنان عليها.

وأخذ كابور يطرق باب الحمام على سريديفي، ولكن لم تكن هناك استجابة، فأخفض صوت التليفزيون، وتمكن من فتح باب الحمام، والذي لم يكن مغلقا من الداخل، ليجدها مغمورة بالمياه تماما في حوض الحمام.

وكتب كومال ناهتا عن صديقه بوني كابور، في مدونة على الإنترنت: “وجد بوني سريديفي بلا حراك في الحوض، أدرك الأسوأ، لقد غرقت، وانهار عالمه”.

وكان بوني كابور نعى زوجته سريديفي عبر حسابه على “تويتر”، الأربعاء 28 فبراير/شباط عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، والذي أشار فيه إلى أنه فقد صديقة وزوجه وأم لابنتان، وطلب من جمهورها احترام رغبته وابنتاهما في التعبير عن حزنهم في خصوصية، وأن كل ما يشغله حاليا هو أن يحمي ابنتيه، وأن يجد وسيلة بشأن استكمال حياتهم من دون سريديفي.

وسوم :
مواضيع متعلقة