آخرهن لطيفة.. 6 فنانات تشوهن بسبب عمليات التجميل !بالصور

تلجئن العديد من الفنانات إلى عمليات تجميل، من أجل تعديل بعض الأشياء في مظاهرهن، لكن بعض هذه العمليات أدت إلى نتائج صادمة، وبعضها الأخر أثار سخرية الجمهور، كان آخرها نتائج هذه العمليات التي جعلت المطربة لطيفة تشبه الفنانة ليلى علوي.

ونرصد عبر السطور التالية النجمات التي تشوهن بسبب عمليات التجميل.

لطيفة
اعترفت الفنانة التونسية لطيفة، بإجرائها العديد من عمليات التجميل حيث قالت في تصريح سابق لها، وأدت هذه العمليات إلى تغيير كبير في ملامحها، وكان آخرها إجراءها لبعض العمليات في الوجه جعلتها تشبه الفنانة ليلي علوي كثيرًا، وهو الأمر الذي، جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي يسخرون مما فعلت كثيرًا.


جومانة مراد
أجرت الفنانة السورية جومانة مراد، عددًا من عمليات التجميل التي جعلت شكلها يبدو مختلف تمامًا، مما أثار استغراب جمهورها، وهي التي كانت أيقونة للجمال في سوريا، وكانت مشهورة بملامحها الهادئة الطبيعية.

إليسا
أجرت الفنانة إليسا اللبنانية العديد من عمليات التجميل، لكن إحداها فشلت بشكل مبالغ فيه، حيث أنها عند إجراءها عملية تجميل لمنطقة الفم، تسببت العملية لها في إعوجاج ملاحظ، وهو ما أثار حفيظة جمهورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وجعلهم يطالبونها بالتوقف عن تلك العمليات.


حورية فرغلي
أجرت الفنانة حورية فرغلي عملية تجميل في أنفها، وذلك بعد سقوطها من على ظهر أحد خيولها، مما تسبب لها في إعوجاج شديد في الأنف، لكن العملية أتت بشكل عكسي، حيث أن مظهر أنفها أصبح أسوأ من ذي قبل، وتسببت لها العملية أيضًا في مشاكل في النطق.


مها المصري
قالت الفنانة السورية مها المصري، إنها ندمت كثيرًا على إجراءها لعمليات تجميل، وذلك من خلال حقن “الفيلر” و”البوتكس”، وكان هدفها الظهور في سن أصغر، لكن العمليات تسببت في انتفاخ غريب في وجهها، مما أضاع ملامحها الأصلية وجعلها تبدو مختلفة كثيرًا.

ميسرة
كانت الفنانة المصرية ميسرة من أكثر الفنانات اللاتي يقومن بأدوار إغراء؛ بسبب ملامحها الملفته للنظر، ولكنها في الفترة الأخيرة لم تعد تقوم بأي أدوار من هذا النوع؛ بسبب ضياع ملامحها التي طالما تميزت بها، وقد اختفت تمامًا تحت “الفيلر” و”البوتكس”، وعمليات تكبير الشفاه التي قامت بها.
الفن