بالصوت.. نادين الراسي تخرج عن صمتها وتكشف: “شي بيوقف شعر الراس”!

بعد الجدل الكبير الذي أثارته أخيراً قررت الممثلة نادين الراسي توضيح ما حدث بعيداً عن وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت خلال حديث هاتفي أجرته معها إذاعة “شام أف أم”، إنها أساءت التعبير وتعتذر عن ذلك، مشيرة إلى أن بعض “العقول الصغيرة” روجت لكونها تتوجه إلى اللاجئين السوريين الذين تجل وتحترم.

وأضافت إنها قصدت أولئك الذين دعوا للتظاهر ضد الجيش اللبناني و”الدواعش” الذين يدعون أنهم لاجئون. وتابعت: “أمي وخوالي سوريين وبيوتنا بجرامانة تهدمت وأنا عندي بيت بالسبع بحرات”.

وقالت لمن شنّوا الهجوم عليها: “أسأت التعبير. حرام تهاجموني بهل الطريقة وهل شكل”.

وأبدت عتبها على الإعلام اللبناني، لافتة إلى من يقتل الجيش اللبناني “بدو يندعس بالصرامية”.

وكشفت نادين الراسي تلقيها التهديدات من ميسون بيرقدار، ووصفت ذلك بقولها “شي بيوقف شعر الراس”.

كما وجهت رسالة إلى الفنانين السوريينـ وقالت: “بتعرفوا نادين. إنتمائي سوري قبل اللبناني. ليش ما شفتوا اعتذاري؟ تحدثت عن الداعشي اللي بيدعي إنو لاجئ”.

وتمنّت من المتابعين عدم شتم الجيش السوري على صفحاتها.

ورداً على عارضة الازياء ميريام كلينك التي وصفتها بالجردون المحرّض، قالت: “هيدا المستوى تبعا”. وكررت: “سوريا على راسي”.

وسوم :
مواضيع متعلقة