دانا: أرفض وضع إسمي مع دومينيك وميريام كلينك.. والاغراء أصبح رخيصاً

دانا، فتاة تعرّف عليها الجمهور منذ سنوات بأغنية عرفت شهرة كبيرة هي “أنا دانا”، ورافقها اسم دانا دندن حتى اليوم. لطالما انتُقدت وهوجمت وتم تصنيفها بين فنانات قدّمن فنا هابطا، الا انها أصرّت على اثبات العكس وعاشت تجارب مختلفة كان أنجحها ب​التمثيل​ من خلال افلام لبنانية لفتت الجمهور بدورها فيها مثل “بلحظة” و “بغمضة عين”. وها هي دانا اليوم تصدر اغنية جديدة.

معها كان لنا هذا اللقاء:

اخبرينا عن اغنيتك الجديدة

الأصداء حولها إيجابية اكثر مما توقعت وبالنسبة لي الاغنية نجحت والاختيار كان صحيحا ونجحت بالاختبار.

منذ فترة ابتعدت عن ​الغناء​ واكدت انك تركزين على مجالات اخرى، لماذا اخترت الرجوع الى الغناء وايضا بألبوم؟

وجدت صعوبة بأن أعمل بمجال آخر بعيدا عن الاضواء، لم اجد نفسي بمجال آخر، الاضواء احبها والناس تنظر لي بنظرة المغنية ولم يتقبلوني بمكان آخر.

ولكن ردود الفعل على تمثيلك كانت افضل بكثير من الغناء..

انا لم اترك التمثيل وحين كنت امثل في السنوات الماضية تركت الغناء لكي اثبت نفسي كممثلة وحين اصبحت على السكة الصحيحة قررت ان اعود الى الغناء وكنت احضر لعدد من الاغنيات.

الاصداء تدل على ان الجمهور يتقبلك في التمثيل اكثر من الغناء ولا يطالب بك في الحفلات….

انا اعرف ان الناس حين تريد ان تحضر اي حفل تقصد الصوت الجميل “وانا صوتي عادي وعلى قدي ومؤدية دمي خفيف على المسرح”. بالتمثيل احبوني اكثر لانني امثل بشكل صحيح وهم احبّوني اكثر بهذا المجال. وحين رجعت الى الغناء حاولت ان استفيد من اخطائي القديمة واختار الاماكن التي اريد ان اغني فيها جيدا، كما أسّست فرقة كبيرة اسمها “دانا شو”.

الاغنية الاخيرة التي اصدرتيها تشبه كثيرا اغنيتك الاولى انا دانا ..

من يفهم بالموسيقى يعرف انها لا تشبهها بالموسيقى، وتشبهها فقط بانا دانا دندن، وهذه طريقة للتسويق، فالجيل الجديد لا يعرف الاغنية الاولى وهذه طريقة اسرع للوصول اليه.

ماذا تحضرين حاليا؟

اصور مسلسل “الدورة جونيه جبيل” مع مروى غروب، وهذا الدور الأول لي في البطولة.

دانا موجودة غنائيا وتمثيليا فمن يدعمك؟

انه مجهود شخصي مع مساعدة بعض الاشخاص من حولي وكل ما اقوم به هو بقوتي.

قمت بالغناء والتمثيل والكتابة بالصحافة، ولكن حتى اليوم لا هوية فنية معينة لدانا، لماذا ؟

عادة برج الجدي معروف انه متعدد المواهب ويحمل اكثر من بطيخة بيده واحب ان اظهر للعالم انني شاطرة بالعديد من الامور ولكن حاليا اكتشفت ان هذا خطأ لان التركيز يضيع.

لماذا لا تركزين فقط على التمثيل؟

حين مثّلت ركزت على التمثيل فقط وحين تمكنت منه بدأت التحضير لاغنيات جديدة.

ولمن يقولون لك “خليكي بالتمثيل وما تغني”، ماذا تقولين؟

عدد كبير من الناس قالوا لي هذه الجملة لكن بعد ان سمعوا الاغنية أحبّوها وعلمت ان ما فكرت فيه هو الصح .

موجة فناني “ميلودي” منذ سنوات كانت ظاهرة والناس اعتبرتها انحطاطا فنيا حينها، هل ما زلت تُصنّفين من تلك الفنانات؟

اذا لاحظت انا انتبه الى كل ما اقدمه حاليا حتى ابتعد عن تلك الصورة وانا اصبحت انتقائية، فيما في ذلك الحين لم اكن اهتم للكلام وكنت تحت ال 18 سنة، بينما حاليا اصبح هناك مسؤولية .

ما زلت تُصنّفين من فنانات ​الإغراء​؟

انت اذا شاهدت صوري تجدني فنانة اغراء؟ منذ سنوات نعم كنت من بين فنانات الاغراء ولكن بعد موجة الفنانات على السوشيل ميديا اصبح هناك من هم اجرأ مني، “انا صرت حس حالي ملاك امامهنّ”.

هل تحزنين حين يُوضع اسمك الى جانبهن؟

ولا مرة تم تصنيفي من بين تلك الفنانات .

ولكننا نقول دانا و​دومينيك​!

دانا دومينيك اوكي اوافق ولكن منذ سنوات .

واليوم؟

لا اوافق.

دانا ​ميريام كلينك​.

بالطبع لا، دعني اقول لك شيئا، انا لا اريد ان اجرح احد او اقلل من قيمة احد ، هذا السؤال اسأله أنا لك.

انا لا اعطي رايي الشخصي..

انا لست مع اغراء هذه الايام ، احب اغراء ايام زمان بينما اغراء اليوم اغراء رخيصا.

ألا تتمنين ان تمحي الصورة القديمة عنك؟

لا، بل على العكس تعلمت منها.

وسوم :