ريهانا .. نجومية سريعة ومسيرة حافلة وزوجة مستقبلية لملياردير سعودي

​ريهانا​ واسمها الحقيقي روبن ريانا فينتي ولدت في 20 شباط 1988، في سانت مايكل، باربيدوس، كانت تبيع ملابس مع والدها في كشك على رصيف الشارع. طفولة ريهانا تأثرت تأثراً شديداً بسبب إدمان والدها على الكوكايين، والكحول، والماريوانا، وانتهى زواج والديها المضطرب عندما كان عمرها 14 عاماً.

بدأت مهنة ريهانا الفنية عندما التقت بالمنتج الموسيقي إيفان روجرز من خلال أصدقاء مقربين لها في أواخر عام (2003)، في سن 16 عاماً، انتقلت ريهانا إلى الولايات المتحدة لممارسة مهنة الغناء، والبدء في تسجيل بعض الأشرطة التجريبية بتوجيه من إيفان، وتم إرسال شريطها التجريبي إلى العديد من شركات الإنتاج، وفي وقت لاحق وقعت عقداً مع تسجيلات ديف جام بعد تجربة أداء أمام رئيس الشركة، الرابر جي-زي.

مسيرتها الفنية

في مايو (2005)، صدرت أغنية ريهانا المنفردة الأولى، “بون دي ريبلاي”، التي حققت نجاحاً عالمياً على الرسوم البيانية، بما في ذلك بلوغها إلى المركز الثاني على الرسم البياني الأميركي بيلبورد هوت 100. بعد عدة شهور، صدر ألبومها الإستديو الأول، ميوزك أوف ذا سن. الذي بلغ ذروته في المركز العاشر على الرسم البياني الأميركي، بيلبورد 200، وحصل على الشهادة الذهبية من قبل رابطة صناعة التسجيلات الأميركية (RIAA)، تدل على شحن أكثر من 500,000 نسخة. بعد شهر من إصدار ألبومها الإستديو الأول، بدأت ريانا العمل على ألبومها الإستديو الثاني. الذي صدر في أبريل (2006)، بعنوان آ غرل لايك مي. الذي بلغ ذروته في المركز الخامس على الرسم البياني الأميركي، بيلبورد 200.

عندما صدرت أغنية الألبوم المنفردة الأولى، “إس أو إس”، بلغت ذروتها في القمة على الرسم البياني الأميركي، بيلبورد هوت 100، وبذلك أصبحت أول أغنية لها تصل إلى المركز الأول على هذا الرسم البياني. أغنية الألبوم المنفردة الثانية، “أنفايثفول”، وصلت إلى المركز الأول على الرسوم البيانية الكندية والسويسرية. عقب صدور الألبوم، شرعت ريهانا في جولتها الموسيقية الأولى، ريانا: لايف إن كونسرت تور. ظهرت ريهانا في أول عمل تمثيلي لها في دور بسيط في فيلم برنغ إت أون: أول أور نثنغ، الذي صدر في أغسطس (2006).

كان ألبوم ريهانا غود غرل غون باد (2007) إنجازاً كبيراً في مسيرتها الفنية الذي جلب لها شهرة عالمية، والذي شمل الأغنية المنفردة التي تصدرت المراتب العالمية “أمبريلا”.

بعد قضية العنف المنزلي مع عشيقها السابق كريس براون، أصدرت ألبومها الإستديو الرابع رايتد آر (2009). رجعت ريهانا إلى النجومية العالمية بعد صدور ألبومها الإستديو الخامس لاود (2010)، والذي أنتج ثلاث أغان منفردة تصدرت المراتب العالمية بما في ذلك “أونلي غرل (إن ذا وورلد)”. أغنية ألبومها الإستديو السادس توك ذات توك (2011) المنفردة الأولى “وي فاوند لوف” تصدرت المراتب العالمية بما في ذلك بيلبورد هوت 100 التي أمضت عشرة أسابيع في القمة. حصلت على أول ألبوم يتصدر بيلبورد 200 عندما صدر ألبومها الإستديو السابع أنوبولوجيتيك (2012)، وفي العام نفسه، ظهرت في أول فيلم روائي طويل لها، باتلشيب. أدرجت صوتها في أول فيلم رسوم متحركة لها، هوم (2015).

جوائز وتقديرات لـ ريهانا

حصلت ريهانا على العديد من الجوائز والتقديرات، بما في ذلك ثمانية جوائز غرامي، وثمانية جوائز الموسيقى الأميركية، وإحدى عشر جائزة بيلبورد الموسيقية، وجائزتين بريت. لديها ثلاثة عشر أغنية منفردة في المركز الأول على بيلبورد هوت 100، وبهذا أصبحت أصغر فنان منفرد يحقق هذا الإنجاز. في (2012)، صنفت فوربس ريانا في المركز الرابع في قائمة أقوى المشاهير لهذه السنة، مع أرباح وصلت إلى 53 مليون في الفترة بين مايو (2011) ومايو (2012)، وفي العام نفسه، سميت تايم ريهانا واحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم. في (2013)، حصلت ريانا على جائزة “أيكون” من قبل الجوائز الموسيقية الأميركية.

علاقة ريهانا بملياردير سعودي

بدأت علاقة المغنية العالمية الشهيرة ريهانا بحبيبها رجل الأعمال السعودي، ​حسن جميل​، في شهر حزيران 2016، بعد أن استطاع بعض المصورين أن يلتقطوا صورهم معًا، وهما يقضيان عطلة رومانسية في أحضان بعضهما في إسبانيا، وكان ذلك بعد انفصال ريهانا عن حبيبها السابق دريك.

بعدها بدأ “حسن” البالغ من العمر 30 عامًا في إثارة إعجاب حبيبته ريهانا أكثر، حيث أرسل لها دمية دب عملاقة في طائرة خاصة فارغة، من السعودية إلى مكان إقامتهما في إسبانيا، وذلك لإثارة إعجابها، وليظهر لها مدى حبه واهتمامه بها، وأنه يذكرها دائمًا.

ووقتها خرج والد ريهانا عن صمته وعلق على علاقة ابنته بالسعودي “حسن”، قائلا: «كنت أتمنى لها زوجا أسود من نفس لون بشرتها، لكن ما حدث قد حدث، وأتمنى أن تكون سعيدة».

وبعد فترة من الهدوء في علاقة الثنائي تناقلت الصحف العالمية ومنها مجلة “فوغ” خبرًا عن تطور العلاقة بينهما، حيث إنهما على ما يبدو قد دخلا على خط العلاقة الرسمية بارتباطهما، وهما يستعدان لإقامة حفلين ضخمين لزفافهما، أحدهما في جزيرة باربادوس التي تنحدر منها ريهانا، والزفاف الآخر في المملكة العربية السعودية، حيث تعيش أسرة “حسن”.

الفن

وسوم :