ممثلة عالمية تزعجها مشاهد التعرّي في السينما الأميركية

خلال ترويجها لفيلم Wilde Salomé الذي من المنتظر بدأ عرضه غداّ الجمعة 30 آذار/مارس والذي هو فيلم وثائقي من إخراج آل باتشينو يتناول جلسات التحضير لمسرحية Salomé وكواليس إنتاجها والتي كانت قد شاركت فيها وقدمت خلالها مشاهد رقصة تعري إلى جانب آل باتشينو.

تحدثت الممثلة العالمية ​جيسيكا شاستاين​ عن رأيها في مشاهد التعري والفرق في تأديتها بين السينما الأوروبية والسينما الأميركية، حيث في حديث لها مع مجلة Vulture قالت:” لا توجد لدي مشكلة مع مشاهد التعري، خاصة في الكثير من الأفلام الأوروبية التي أعشقها، لكن في السينما الأمريكية، أشعر بأن الأمر يزعجني دائما. ولقد عرفت السبب: لا أشعر بارتياح مع العري عندما لا يكون القرار نابعا من الشخص نفسه، وإنما يكون مفروضا عليه”.

وأضافت:” بطريقة ما ، أرى الأمر أشبه بالإيذاء البدني. إنه يعود المشاهد على أن استغلال الشخص جسمانيا يعتبر شيئا طبيعيا في مشاهد التعري… في المقابل، عندما يتخذ الممثل هذا القرار بنفسه، يصبح أمرا مثيرا حقا. أن أحب شكل جسد الإنسان سواء عري الرجل أو المرأة، لكن علي اتخاذ القرار بناءً على قناعتي”.

وعن مشاهدها في رقصة التعري في المسرحية أكدت أنها أدت الدور بإرادتها وبقرار منها بعدما قرأت كثيراً عن المشهد وتأثيره على أحداث المسرحية.

الفن