خطوة مفاجأة… علماء “ناسا” يخططون لإطلاق صور عارية للبشر في الفضاء

يعتزم علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إطلاق صور عارية للبشر في الفضاء على أمل جذب الفضائيين إلى الأرض، وفقاً لما نشرته صحيفة “نيويورك بوست”.

وستتضمن الصور وهي عبارة عن رسومات لرجال ونساء بجانب تصوير الحمض النووي، دعوة يمكن الرد عليها من قبل الفضائيين إن وجدوا.

علماء ناسا كشفوا عن الصور في دراسة تعد جزءاً من مشروع يسمى “منارة في المجرة” (BITG) وتهدف لإرسال رسالة إلى أي حضارة غريبة يمكن أن تكون موجودة هناك.

كما يعتقد العلماء أن الرسم التوضيحي المنقسم لرجل وامرأة عاريين يلوحان، يمكن أن يساعد في التواصل مع كائنات فضائية.

إلى ذلك، حاول العلماء أيضاً تصوير الجاذبية، إلى جانب الأشكال العارية وتصوير الحمض النووي.

الصحيفة الأميركية لفتت إلى أن العلماء أوضحوا أن كل ذلك سيصبح رسالة محدثة ثنائية الترميز يمكن إرسالها إلى الفضاء؛ إذ يعتقدون أن الرسالة ذات الترميز الثنائي من المرجح أن يفهمها الفضائيون.

العلماء أشاروا أيضاً إلى أن الرسالة المقترحة تتضمن مفاهيم رياضية وفيزيائية أساسية لإنشاء وسيلة اتصال عالمية تليها معلومات عن التركيب الكيميائي الحيوي للحياة على الأرض، والموقع المحدد زمنياً للنظام الشمسي في مجرة درب التبانة بالنسبة للعناقيد الكروية المعروفة، مثل التصوير الرقمي للنظام الشمسي وسطح الأرض.

يشار إلى أن مفهوم إرسال صور لأشخاص عراة إلى الفضاء ليس جديداً، بل تم إرسال لوحات إلى الفضاء في بعثتي بايونير 10 و1973 بايونير 11، كما تضمنت رسومات لبشر عراة.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة