سماء القطب الجنوبي تظهر باللون الوردي.. صور فائقة الجمال!

لاحظ العلماء ظاهرة نادرة في القطب الجنوبي فى الآونة الأخيرة، فبينما من المفترض أن يكون اللون الأسود هو الغالب على سماء القارة القطبية الجنوبية خلال منتصف فصل الشتاء، كان لون السماء يسيطر عليه وهج وردي مبهر.

يعود سبب هذه الظاهرة إلى ثوران بركان تونجا، الذى وقع على بعد 7000 كيلومتر من القارة القطبية الجنوبية، حيث اكتشف العلماء أن هذا المشهد النادر ناجم عن تأثير “الوهج اللاحق” لثوران البركان، بحسب ما نشرت شبكة تليفزيون الصين الدولية.


قبل عدة اشهر، كشفت دراسة، أن الثوران البركاني العنيف الأخير في تونجا يعد من أقوى الثورات البركانية التي تم تسجيلها على الإطلاق، وقد تكون الانفجارات البركانية المستقبلية ممكنة في المنطقة، وتم تقدير محصوله المتفجر بما يعادل 5 ملايين إلى 30 مليون طن من مكافئ مادة “تي إن تي” بواسطة علماء ناسا الذين درسوا البيانات الأولية من انفجار 15 كانون الثاني.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنتج ثوران جبل سانت هيلينز في ولاية واشنطن في عام 1980 نفس إنتاج حوالي 24 مليون طن من مادة تي إن تي المتفجرة، وتسبب الزلزال الذي بلغت قوته 7.4 درجة في اصطدام موجات تسونامى بالشواطئ، مما تسبب في دمار، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص فى المنطقة.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة