بعد يوم من استحواذه على “تويتر”… تحدّ كبير يواجهه ماسك

بعد ساعات فقط من بدء الملياردير الأميركي إيلون ماسك حقبة جديدة في شركة تويتر، انهمر سيل من النداءات والمطالب من أصحاب الحسابات المحظورة والمسؤولين العالميين على المالك الجديد للشركة.

ويواجه الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” لصناعة السيارات الكهربائية تحدياً جديداً يسعى من خلاله لموازنة وعوده بإعادة حرية التعبير إلى المنصة وتجنب انزلاقها نحو “مستنقع”، حسبما تعهد في خطاب للمعلنين، الخميس.

فقد رحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي تم حظره بشكل دائم من “تويتر”، باستحواذ ماسك على المنصة، إلا أنه لم يقل سوى القليل عن عودته إلى تويتر.

واكتفى ترامب بالقول: “أنا سعيد جداً لأن تويتر أصبح الآن في أيدٍ أمينة، ولن يديره بعد اليوم مجانين اليسار الراديكالي والمجانين الذين يكرهون بلدنا حقاً”.

أما الرئيس الروسي السابق ديميتري ميدفيديف والنائب الحالي لرئيس مجلس الأمن الروسي، فكتب على تويتر: “حظاً سعيداً يا إيلون ماسك في التغلب على التحيز السياسي والديكتاتورية الأيديولوجية على تويتر”، داعياً إياه إلى وقف خدمة “ستارلينك” في أوكرانيا.

المصدر: الشرق

وسوم :
مواضيع متعلقة