قضية “طفلة البامبرز” تتكرّر… جريمة بشعة جديدة في مصر

جريمة بشعة أثارت حالة من الغضب بين المصريين، بعد قيام شاب تجرد من كل مشاعر الإنسانية وتحول إلى ذئب بشري باغتصاب طفلة عمرها عامان فقط، نجلة زوجته، ولم يراعِ براءة الطفولة أو حرمة شهر رمضان المبارك.

وألقت قوات الأمن في محافظة الدقهلية القبض على عاطل اغتصب طفلة رضيعة عمرها 24 شهراً عقب وصولها لمستشفى بلقاس في حالة حرجة.

بدأت الواقعة بوصول إخطار لقوات الأمن من مستشفى بلقاس المركزى بوصول الطفلة س. إ. عمرها 24 شهراً، مصابة بنزيف وتهتك في أعضائها التناسلية وقطع في المهبل إثر محاولة اغتصابها، حيث أُجريت لها عملية جراحية لإنقاذ حياتها.

وانتقل ضباط الأمن للمستشفى وبسؤال والدتها اتهمت زوجها أحمد رفعت، 25 سنة، عاطل، باغتصاب طفلتها من زوجها الأول، حيث ألقي القبض عليه في أثناء محاولته الهرب لقرية أخرى وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

يذكر أن تلك الواقعة هي الثانية التي تشهدها محافظة الدقهلية لاغتصاب رضيعة، حيث كانت الواقعة الأولى في العام 2017 بقرية ديملاش التابعة لمركز بلقاس، حيث اغتصب عاطل ابنة جاره الطفلة جنا، وكان عمرها 20 شهراً، والمعروفة إعلامياً باسم “طفلة البامبرز” وقضت المحكمة بإعدامه ونفّذ الحُكم في شهر كانون الأول من العام 2019.

النهار

وسوم :
مواضيع متعلقة