أخبار جيدة.. كورونا يتلاشى وسيتحول للركود بهذا الموعد

نشرت صحيفة “ليزيكو” الفرنسية تقريراً قالت فيه إنّ جائحة كورونا بدأت بالتلاشي في كل أنحاء العالم تقريبا وإن لم تقع هناك قفزة غير عادية، فإنه من المتوقع أن يشهد عدد الإصابات ركودا تاما في غضون شهر واحد،

وتحدّثت الصحيفة عن تباطؤ المعدل اليومي لوفيات كورونا في فرنسا، إذ سجلت السلطات الصحية الفرنسية 83 وفاة جديدة بفيروس كورونا الخميس بزيادة 0.3% ليرتفع إجمالي الوفيات في المستشفيات ودور الرعاية إلى 28215. وكانت نسبة الزيادة الأربعاء 0.4%.
وتراجع عدد مرضى كوفيد-19 الذين يعالجون في وحدات العناية الفائقة إلى 1745 مقارنة مع 1794 في اليوم السابق. وبلغ إجمالي المصابين بكوفيد-19 الذين نقلوا للمستشفى 17583 بانخفاض 358 عن العدد المسجل في الـ 24 ساعة السابقة، بحسب ما جاء في تقرير الصحيفة الفرنسية.

أما في إيطاليا فسُجّل استقرار كبير في عدد الوفيات والإصابات الجديدة بفيروس كورونا، إذ قالت وكالة الحماية المدنية إن البلاد سجلت 156 حالة وفاة جديدة ناجمة عن مرض كوفيد-19 الخميس مقابل 161 حالة في اليوم السابق، بينما تراجع العدد اليومي لحالات الإصابة الجديدة قليلا إلى 642 من 665 في اليوم السابق عليه.
وتراجع عدد الأشخاص المسجلين على أنهم حاملون للمرض إلى 60960 من 62752 في اليوم السابق. وسجل يوم الخميس رقود 640 مريضا في وحدات العناية المركزة، منخفضا من 676 يوم الأربعاء، في تراجع مستمر منذ فترة. كما بلغ عدد المتعافين من الفيروس 134560 مقابل 132282 في اليوم السابق.
وفي إسبانيا، قالت وزارة الصحة الخميس إنها سجلت 48 وفاة بفيروس كورونا المستجد ليتراجع بذلك معدل الوفيات اليومية لأقل من 50 لأول مرة منذ 16 آذار.
وفي اليابان، أعلن رئيس الوزراء شينزو آبي الخميس رفع حال الطوارئ المفروضة منذ مطلع نيسان لمكافحة تفشي فيروس كورونا عن ثلاث مناطق في غرب البلاد.

وألمح آبي إلى أنه سيتخذ إجراءات مماثلة الأسبوع المقبل في طوكيو والمناطق المجاورة لها، بالإضافة إلى جزيرة هوكايدو الشمالية، وهي آخر المناطق التي سيشملها الإجراء.
وقالت الصحيفة إن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد انخفض خلال الأيام الأخيرة في مختلف أنحاء العالم، إذ لم يتجاوز 1.2% من العدد الإجمالي للمصابين على مستوى العالم، الذي تخطى العتبة الرمزية بتسجيل خمسة ملايين حالة مؤكدة رسمية.
وانعكس ذلك على تخفيف الضغط في أقسام الطوارئ التي كانت تعاني من الاكتظاظ. وفي حال لم ينتكس الوضع مجددا، فإنه من المرجح أن يشهد عدد الإصابات ركودا تاما في غضون شهر واحد، بحسب ما كتبت.
وأشارت الصحيفة إلى تزايد التوقعات بشأن قرب نهاية الجائحة، فوفقا لبيانات موقعي جامعة جونز هوبكنز ومنصة وورلد ميتر، انخفضت حالات الإصابة الجديدة بالالتهاب الرئوي اللانموذجي المرتبط بكوفيد-19 وتراجع عدد الوفيات إلى 0.5%.
ولفتت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أن ينخفض التدفق اليومي لحالات الإصابة والوفيات إلى الصفر تقريبا في غضون شهر من الآن، إلا في حال تفاقم الوضع جراء التخفيف تدريجيا من إجراءات الإغلاق. لكن حتى الآن، لا وجود لبوادر انتكاس رغم بعض التجاوزات المقلقة.

وكتبت: “كما يعد الوضع مطمئنا في البلدان التي كانت سباقة إلى إنهاء الإغلاق الكامل في منتصف نيسان، على غرار الدانمارك والنمسا والنرويج، حتى أن سلوفينيا أعلنت رسميا انتهاء الوباء قبل ثمانية أيام من الآن”.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة