العراق يودّع أسطورته… كورونا ينهي حياة أحمد راضي

أعلن مسوؤل في وزارة الصحة العراقية، صباح الأحد، عن وفاة أسطورة كرة القدم العراقية السابق #أحمد_راضي عن 56 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر في تصريح صحافي مقتضب “توفي اللاعب السابق أحمد راضي”.

وأدخل راضي قبل نحو أسبوع إلى أحد مستشفيات العاصمة بغداد، بعد ثبوت إصابته بالفيروس.

وغادر المستشفى الخميس الماضي في إطار رغبته، إثر تحسن حالته الصحية، قبل ادخاله مجدداً بعد تدهور وضعه الصحي.

View this post on Instagram

وفاة أسطورة #العراق #احمد_راضي متأثرا بإصابته بفيروس #كورونا عن عمر ناهز 56 عاماً • • أعلن في العراق اليوم الأحد، عن وفاة اللاعب الدولي العراقي أحمد راضي في مستشفى النعمان في #بغداد بعد إصابته بكورونا بعد تدهور صحته • وجاءت وفاة أحمد راضي قبل نقله إلى #الأردن لاستكمال العلاج من فيروس كورونا، حيث اتخذت ترتيبات لنقله إلى العاصمة الأردنية #عمان بعد أن ساءت صحته أكثر، ونظرا لأن عائلته تقيم هناك • ودخل راضي في الـ16 من الشهر الجاري إلى المستشفى بعد ظهور نتائج التحليل التي أكدت إصابته بفيروس كورونا • وأفاد مصدر طبي في المستشفى بأن الكابتن أحمد راضي كان يعاني من ضيق التنفس، وظهرت عليه أعراض الإصابة، مما استوجب نقله للمستشفى ووضعه على جهاز التنفس الصناعي • يذكر أن راضي يعتبر من أساطير الكرة العراقية وصاحب الهدف العراقي الوحيد في تاريخ بطولة #كأس_العالم، والذي جاء في مرمى #بلجيكا بـمونديال 1986 الذي أقيم في #المكسيك

A post shared by نجوم اليوم Njoom Alyoum (@njoomalyoum) on

النهار

وسوم :
مواضيع متعلقة