ما يزيد على أربعين شهيداً سورياً دفعوا حياتهم في انفجار بيروت… فلترقدوا بسلام

هربوا من نيران الحرب والدمار والركام، قدِموا من سوريا إلى لبنان علّهم يجدون الأمن والأمان ويعثرون على عمل يؤمن لهم الحد الأدنى من العيش الكريم، وإذ بهم يدفعون ثمن انفجار مرفأ بيروت لا لذنب ارتكبوه إلا لأنهم كانوا في المكان الخطأ حين هزّت أعنف فاجعة في العاصمة اللبنانية… أكثر من 40 سورياً ارتقوا شهداء، سال دمهم إلى جانب دماء اللبنانيين في جريمة هزّت العالم.

السفارة السورية اعلنت عن ارتقاء 43 شهيداً، من درعا وبانياس، الرقة ودير الزور وغيرها، منهم من كان في عمله للحصول على مبلغ زهيد يؤمن له قوت يومه، ومنهم من كان ماراً في المكان، ليجمعهم الموت في لحظة، عائلاتهم كما عائلات اللبنانيين، يبكون اليوم أعز الناس، من فارقها على أمل اللقاء وإذ به يعود إليهم في نعش، الألم واحد والوجع واحد، والمطلب واحد هو معاقبة كل من له يد بإزهاق أرواح الناس.

لكل شهيد سوري قصة محزنة، منهم من تيّتم أولاده، ومنهم من ترك والدين كانا يستندان عليه، منهم من كان يحلم أن يرى عائلته ولو لمرة بعد طول سنوات الغربة، لينهي كل شيء في لحظة ويصبح مجرد ذكرى.

ربما لم يعطِ بعض الإعلام اللبناني الشهداء السوريين حقهم في التغطية، إلا أن الأكيد أن سبب ذلك حجم الكارثة الكبير وليس قصد التقصير، فمن اللبنانيين إلى كل شهيد سوري في انفجار بيروت، تحية لأرواحكم… ارقدوا الآن بسلام، علّكم اليوم تكونون في أمان عند الله الذي لا يضيع عنده حق.

من أسماء الشهداء السوريين:

1- الشهيد أيمن عاصم سليمان

٢- الشهيد حنا جورج عقباني

٣- الشهيد أيمن الحميش

٤- الشهيد عبد الحليم السالم

٥- الشهيد أيمن مصطفى الحمصي

٦- الشهيد مهيب خلوف محمد المخلف

٧- الشهيد فادي حسن الربيع

٨- الشهيد عبد الكريم حنشول (١٨ عاماً)

٩- الشهيد أحمد حداد (٤٢ عاماً)

١٠- الشهيد أحمد خلف أوجلا (٣٨ عاماً)

١١- الشهيد الطفل أحمد خالد المحمود (١٠ أعوام)

١٢- الشهيد أحمد محمود مهدي (٤٢ عاماً)

١٣- الشهيد أحمد سراس (٥٨ عاماً)

١٤- الشهيد علي حرجي (٤٢ عاماً)

١٥- الشهيد علي صبحي خلف (٢٤ عاماً)

١٦- الشهيد إمام محمود حامين (١٩ عاماً)

١٧- الشهيد عارف ياسر بيك (٢٥ عاماً)

١٨- الشهيد أيمن ابرهيم يوسف (٢٨ عاماً)

١٩- الشهيدة شاكيرا علي (٢٧ عاماً)

٢٠- الشهيدة دول محمود (٣٠ عاماً)

٢١- الشهيدة فضيلة سواس (٣٩ عاماً)

٢٢- الشهيد فواز حمد جاسم (٣٨ عاماً)

٢٣- الشهيد غياث عبد المؤمن رزق (٣٠ عاماً)

٢٤- الشهيدة غيداء حاريثا (٣٠ عاماً)

٢٥- الشهيدة الطفلة هلا ابراهيم عبد الرحمن (٧ أعوام)

٢٦- الشهيد همام محمود المحمد (١٨ عاماً)

٢٧- الشهيد البحار عيسى خضير.

٢٨- فادي حسين الربيع من بلدة الحوايج -دير الزور

٢٩- عبد المهيب مخلف العزيز المرشداني من بلدة السوسة- دير الزور

٣٠- نوال حمدان العذم من بلدة صبيخان – دير الزور

٣١- ايمن ابراهيم من محافظة الرقة

٣٢- ايمن مصطفى الحمصي – درعا

٣٣- ايمن الحميش – الرقة

٣٤- عبد الحليم السالم – الرقة- الطبقة

٣٥- محمد العبيد العيسى الصليبي

٣٦- عبد الحليم السالم

٣٧- أيمن ابرهيم الحميش

‏٣٨- البحار السوري خالد وحود ابن مدينة‎ بانياس

٣٩- الشهيد فاروق ابن الحاج صبحي السلو – مدينة الباب.

٤٠- محمد عيروط- مدينة بانياس.

النهار

وسوم :
مواضيع متعلقة