ارتفاع عدد “ضحايا أحداث الكونغرس” إلى 4.. واعتقال العشرات

ارتفع عدد ضحايا أحداث العنف التي شهدها مبنى الكابيتول ليل الأربعاء إلى 4 حالات وفاة، حيث اقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مقر الكونغرس في العاصمة واشنطن.

ونقل مراسل “سكاي نيوز عربية” عن مصادر في شرطة واشنطن، قولها إن الضحايا بينهم امراة قتلت بطلق ناري أثناء الفوضى التي عمت مبنى الكابيتول.

ومن جهة أخرى، قال قائد شرطة واشنطن إن القوات اعتقلت 52 شخصا فيما يتعلق بالأحداث غير المسبوقة.

وأعلنت شرطة المدينة في وقت سابق أن المرأة أصيبت بالرصاص، ثم توفيت لاحقا متأثرة بجروحها.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة ألينا غيرتس إن الجريحة توفيت، وأوضح قائد شرطة العاصمة الفدرالية روبرت كونتي خلال مؤتمر صحفي إن تحقيقا فتح لتحديد ملابسات إصابة المرأة بالرصاص.

ووفقا لوسائل إعلام أميركية، فإن القتيلة تدعى آشلي بابيت، وهي من عتاة مناصري ترامب، وأتت إلى واشنطن من سان دييغو في جنوب كاليفورنيا.

ونقلت قناة “كي يو إس آي” التلفزيونية التي تحدثت مع زوج القتيلة، إن “بابيت خدمت في الجيش لمدة 14 عاما، وكانت من أشد المؤيدين للرئيس ترامب”.

ووفقا للقناة التلفزيونية، فإن زوج القتيلة بقي في سان دييغو في حين سافرت زوجته إلى واشنطن للمشاركة في التظاهرة التي دعا إليها ترامب أنصاره للاحتجاج على هزيمته أمام جو بايدن.

ولم تتضح بعد الظروف التي توفي فيها الأشخاص الثلاثة الآخرون.

وسوم :
مواضيع متعلقة