نصيحة قد تنقذ حياة اللبنانيين.. البروفيسور فيليب سالم: علاجان متوفران لكورونا يجب أخذهما في المنزل

أوضح البروفيسور فيليب سالم أنّ كورونا ينهي حياة الانسان بطريقتين الاولى تجمّد الدم بعد دخوله الى جسم الانسان ما قد يؤدّي الى انسداد الشرايين واحداث جلطة في القلب أو الدماغ وهي تسبب شلل نصفي او الرئة وتنهي حياته فورا.

وقال سالم، في مقابلة عبر برنامج “صوت الناس” مع الإعلامي ماريو عبود الذي يبث عبر “صوت بيروت انترناشيونال” والـ LBCI : “على اللبنانيين في بيوتهم عندما يأخذون أوّل إشارة للمرض وقبل التأكّد حتّى من الاصابة من كورونا أخذ مسيّل للدم من الاسبيرين الى الكومادين بعد استشارة الطبيب ويجب بدء اخذ مسيّل الدم في أوّل يوم يشعر فيه المريض بوجود اشارة الى أنه قد يكون أصيب بكورونا” .

وأضاف سالم: “لدي نصيحة هامة قد تنقذ حياة الانسان في لبنان قد توفّر عنه الحاجة الى المستشفى والحاجة الى الاوكسيجين. الديكساميثازون وهو نوع من الكورتيزون أو اي مشتق من الكورتيزون مع تسييل الدم يمنع حصول الالتهاب في الرئتين فكورونا ينهي أيضا في الالتهاب غير الجرثومي للرئتين”.

وتابع سالم :”بين الاسبيرين والديكساميثازون علاجات متوفّرة وعلى المريض اخذها في منزله باشراف الطبيب قبل التوجّه إلى المستشفى.

وأبدى ثقته بتجربته وبالابحاث العلمية التي تجرى الآن حول تسييل الدم مع الديكساميثازون والتي لم تنشر بعد في المجلات العلمية.

واعتبر سالم ان منظمة الصحة العالمية فشلت فشلا ذريعا في احتواء كورونا في مدينة ووهان الصينية.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة