هذه الدولة تعتمد المسحة الشرجية للتحقق من الإصابة بفيروس كورونا

قد يبدو الأمر غريباً بالنسبة للبعض، لكنها الحقيقة، فقد بدأت ​الصين​ باستخدام ​المسحة الشرجية​ لاختبار المشتبه بإصابتهم ب​فيروس كورونا​ المستجد، إضافة إلى الوسائل الأخرى المستخدمة للكشف عن الإصابة وهي المسحة عن طريق الأنف والحلق وكذلك اختبارات الدم.
وقد أجريت مسحات شرجية بالفعل لمواطنين صينيين ممن ظهرت لديهم حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في بكين الأسبوع الماضي وفق ما أفاد ​التلفزيون الصيني​ الرسمي الذي أشار أيضاً إلى أن مصابين موجودين في مرافق الحجر الصحي المخصصة خضعوا للاختبارات نفسها.
وكانت القناة التلفزيونية الصينية أشارت، الأحد، إلى أن المسحات الشرجية لن تستخدم على نطاق واسع مثل الطرق الأخرى، لأن التقنية “غير ملائمة”، وقال الطبيب في مستشفى “يوان” في بكين، لي تونغزنغ، لقناة “سي سي تي في” إن طريقة المسحة الشرجية يمكن أن تزيد من معدل اكتشاف الأشخاص المصابين” لأن آثار الفيروس تبقى لفترة أطول في فتحة الشرج مقارنة بالجهاز التنفسي.
في المقابل اعتبر عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر أحمد شوقي أنه “يتم استخلاص الفيروس من الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي فلا داعي للمسحة الشرجية، وخاصة بقاء المادة الجينية للفيروس أطول بالخلايا، مما يعني عدم الجدوى من استخدامها في المتابعة الطبية وكون المريض معدي من عدمه”.

الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة