الانتخابات النيابية: “التيار” يحاول التأجيل خوفاً؟

جاء في “الأنباء” الإلكترونية:

وجّه رئيس مجلس النواب نبيه بري دعوة لعقد جلستين الأولى للجان النيابية المشتركة اليوم، والثانية للهيئة العامة للمجلس الخميس المقبل لدراسة ردّ رئيس الجمهورية ميشال عون لقانون التعديلات التي أقرها مجلس النواب على قانون الإنتخاب.

وتعقيباً على ذلك، رأى عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جوزيف اسحق أن “التيار الوطني الحر يحاول بكافة الوسائل تأجيل الانتخابات النيابية خوفا من ردة فعل الناس على سياسته التي قوضت كيانية الدولة لصالح الدويلة”.

من جهته، توقع عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد خواجه، في حديث مع “الأنباء” الالكترونية، أن “تحسم الامور في جلسة اللجان المشتركة اليوم، وأن تعمل الكتل على إبراز مواقفها من جديد”، وقال: “نحن مارسنا حقنا في إدخال التعديلات المطلوبة على قانون الانتخابات التي حدد موعدها في ٢٧ آذار ٢٠٢٢ ولم يسجل أي اعتراض على هذا التاريخ إلا من قبل تكتل لبنان القوي. واليوم سنسمع رأي الكتل الأخرى، ويوم الخميس سنرى المشهد نفسه بصورة أوضح”.

وسوم :
مواضيع متعلقة