“الحزب” لن يسلم رأس قرداحي مجاناً… وهذه شروطه!

كتبت “القبس”:

لا يبدو ان الدعم الغربي الذي تحظى به حكومة الرئيس نجيب ميقاتي كافياً لتأمين بقائها، علماً ان الغطاء الغربي الأممي يتمسك بالحكومة من أجل الحد من تدهور اقتصادي اضافي للبلاد قد ينتج فوضى امنية باتت احتمالاتها اكبر، وثانياً، من اجل الاشراف على الانتخابات النيابية المقبلة. ذلك ان الفريق السياسي الممسك بالقرار الحكومي لا يزال على شروطه كلّها، أكانت في مسألة تنحية المحقق العدلي في انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار، او في رفض اقالة وزير الاعلام جورج قرداحي، تمهيدا لبدء مسار الحل مع الرياض.

ووفق مصادر لـ “القبس”، فإن “حزب الله لا يفصل أياً من هذه الملفات عن بعضها، وبالتالي هو لن «يسلم» رأس جورج قرداحي مجاناً، وهو الى جانب حركة امل وتيار المردة اتخذوا قرارهم بعدم العودة الى طاولة مجلس الوزراء قبل “قبع” البيطار، والاستحصال من السعودية على وعد بالعودة عن إجراءاتها فور استقالة قرداحي”.

وسوم :
مواضيع متعلقة